زيارة لمعرض شباب الأعمال الرابع بجدة

قامت جمعية شباب الأعمال في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية تحت اشراف الغرفة التجارية الصناعية بتنظيم معرض شباب الأعمال في دورته الرابعة خلال الفترة من 10 – 14 أكتوبر 2011، بهدف تعريف المجتمع بالشركات والمؤسسات الشبابية ورواية قصص نجاحها. فهناك العديد من الأعمال التي قام بتأسيسها شباب وشابات أعمال سعوديون في مختلف القطاعات التجارية والصناعية والخدمية، والتي لا يعلم الكثير عن مراحل تأسيسها وكيفية وصولها إلى مكانتها الحالية. حيث قامت الجمعية بتخصيص مساحات لكل صاحب عمل لكي يقوم بعرض أعماله وخدماته أو منتجاته. وتنوع العارضين من بين شركات حديثة التأسيس تروج اسمها ونشاطها وشركات ذات صيت واسع بين الناس. كما كان هناك حضور بارز للرعاة الرسميين مثل البنوك والشركات والجهات الحكومية التي ترعى أعمال الشباب وتهدف إلى تطويرها عن طريق تقديم خدمات وتسهيلات تساعد الشباب على التخطيط لتأسيس أعمالهم وتمويلها، وذلك لتحفيزهم على أخذ الخطوة الأولى وتحويل أفكارهم وطموحاتهم إلى واقع ملموس.

العرض التجاري: محتوياته وأهميته

العرض التجاري (Proposal) هو من أوائل الأدوات التي تستعملها الأعمال في عرض منتجاتها أو خدماتها لمستخدم أو عميل، سواء كان معروفا للمنشأة أو جديدا. والعرض التجاري يفيد في العديد من الأغراض لكونه النظرة الأولى التي يلقيها العميل على المنشأة العارضة والمنتج أو الخدمة المقدمة. وكما هو معروف، فإن الانطباع الأول له تأثير كبير على رأي الناظر. ويتناول هذا المقال الأجزاء التي تضمن في العرض التجاري وأهمية كل جزء. وإذا كان العرض ردا على طلب عرض من العميل، فتعطى الأولوية بالطبع لملاقاة أو الإجابة على متطلبات الطلب. ومن الجدير بالذكر هنا أن العرض التجاري يختلف في هدفه عن العقد الذي تتم بموجبه الصفقه، ومن ذلك تتختلف محتوياته عنه. ويبتدأ العرض بالفهرس الذي يسهل على القارئ معرفة أماكن مختلف الأجزاء للوصول إليها ساهلا.